غرفة تكثيف الزيت Oil Catch Can

عندما يحدث الإحتراق الداخلي ينفذ ضغط من داخل غرفة الإحتراق إلى داخل البلوك و يتوزع الضغط ليكون ذا أثر كبير يؤذي الصوف و القازكيتات فنرى تهريب الزيت من كارتير المحرك  و غطاء البلوف و الصوفة الأمامية و ما شابه، لذا فإن الشركات قررت سحب هذا الضغط عبر وصلة إلى داخل ثلاجة المحرك (لمعرفة أسماء أجزاء المحرك إضغط هنا)

كان بإمكان الشركات سحب هذا الضغط غلى نظام العادم أو حتى إطلاقه في الهواء إلا أن الحكومات و بالذات الحكومة الأمريكية بإعتبارها سوق السيارات الأكبر في العالم ألزمت المصنعين بوضع نظم صديقة للبيئة فهذا الضغط عبارة عن هواء حار محمل ببخار الزيت لذا قرر المصممون سحبه إلى داخل المحرك حتى يحترق و يخرج بصورة أقل ضرراً.

و في هذه الطريقة مشكلة كبيرة لنا نحن من نبحث عن استهلاك أفضل للوقود و أداء أكبر للمحرك و صيانة أقل و ذلك لأن سحب هذا البخار يقلل من جودة الإحتراق من جهتين.

الأولى أن هذا البخار الحار تتباعد فيه ذرات الأوكسجين بعضها عن بعض بشكل كبير و بهذا يقل عدد ذرات الأوكسيجين الموجود في كل لتر من الهواء الداخل للمحرك و نضخ بنزين قد لا يساويه و لهذا توجهت الشركات لوضع حساس يقيس ضغط الهواء بداخل المحرك MAP Sensor  و حاس يقيس درجة حرارة الهواء Air Temperature Sensor و بذلك يتم معادلة البنزيز الداخل و لا نزال في مشكلة قلة ذرات الأوكسيجين و التي تعني قلة الخليط داخل غرفة الإحتراق و بالتالي ضعف القوة الناتجة من المحرك.

الوجه الآخر من المشكلة هو أن هذا البخار محمل بأجزاء الزيت الثقيلة و التي تضر الحساسات السابق ذكرها  كما أنها تلوث و تلتصق ببوابة الهواء و الثلاجة و البلوف و غرفة الإحتراق و تتبخر خارجاً لتملئ فتحات دبات التلوث و تسدها بغض النظر إن كنت تستخدم زيتاً مدعماً بالزنك و الفوسفور أم لا فهي مشكلة ستصل لها في إحدى مراحل حياة السيارة، كما أن بخار الزيت يقلل من فاعلية الإشتعال و يحتاج البنزين إلى عدد أكبر من الأوكتين ليتحرق بجودة أعلى بالذات في حال وجود بخار الزيت .

الحل؟

الحل بسيط غرفة تكثف البخار يتوسط الهوز الذي يصل غطاء الزيت بالثلاجة.. بعض المحركات لها أكثر من هوز فيوضع علبتين تبخير أو تقسيمات على حرف T و نرفق لكم بعض الصور لتكتمل الفكرة لديكم

اترك تعليقاً