متى لا يقبل زيت ناقل الحركة الأوتوماتيكي أن نغيره؟

تحدثنا سابقاً في مقالة للإجابة على سؤال ( متى يحتاج زيت ناقل الحركة الأوتوماتيكي للتغيير؟ ) أما اليوم و قبل الإسترسال للإجابة على عنوان المقالة أعلاه أريدك أن تتعرف على ماهي الكلتشات التي تسمع أنها بداخل القير، الكلتشات في القير الأوتوماتيكي هي أقراص حديدية بسيطة مغلفة “بالورق المقوى” و المصنوع من القطن و بعبارة أدق هو غالباً يكون مصنوع من “cellulose material” قطن طبيعي يعاد كبسه و تصنيعه و كبسه مرة أخرى على اللأقراص الحديدية ليكون ألواح إحتكاك تدفع بوزن السيارة كاملة.

 

هذه الكلتشات حتى تؤدي الغرض منها يجب عليها أن تكون مليئة بالزيت و حتى تكون معمرة يجب أن يكون الزيت بارداً ما أمكن، حيث أن الحرارة هو القاتل الأول لناقل الحركة الأوتوماتيكي، كما أن عليه أن يكون الزيت في حالة جيدة يقبل أن يؤدي فيها كل واجباته الوظيفية فيها و لا يتحقق ذلك إلا بالصيانة الدورية كما يوصي به دليل الصانع، و كلما تأخرت كلما تعرض ناقل الحركة للخطر.

 

إن تمكن الكلتش من أداء وظيفته يرجع إلى وجود الزيت متشرباً في الطبقة القطنية لذا فإن حركة السيارة تعتمد على اللزوجة في السوائل.. أي أنها حركة هيدروليكية بالكامل و لا يؤدي القطن دوراً في الإحتكاك مطلقاً فهو مجرد حامل للزيت الذي ما أن ينفذ حتى تفرم الكلتشات في لحظات و هذا ما يشكل عليه في تغيير الزيت بعد فقد الكلتش إلى خصائصه، فإن تركت الزيت بلا تغيير فسوف يفقد الكلتش قدرته على الإمتصاص و يفقد من سمكه كما أن الزيت يكون رقيقاً لدرجة تقترب فيه الكلتشات و في النهاية ستطر إلى توضيبه و إذا قمت بتغييره بزيت جديد كان قوامه ثقيلاً يستعصي على الكلتشات امتصاصه

 

ماذا اذا لم تكن متأكداً من عمر أو حالة الزيت؟

في حال كان زيت ناقل الحركة لديك لونه أحمر مثل 99% من السيارات الموجودة على الطريق اليوم اسحب عينة من الزيت على قماش أبيض و لاحظ لونه.. اذا كان أحمراً إلى أصفر فاتح فهو لا زال يؤدي وظيفته.. و كلما كان داكناً كنت قد اقتربت إلى الخطر و لا يحتمل التأجيل.. أما إذا كان أسوداً و ذا رائحة كريهة فجهز مبلغاً دسماً لتوضيبه و وفر قيمة التغيير.

 

بشار أبو السعود
مركز الربع ميل لصيانة السيارات

للحجز و الاستفسار 0552272017

المبيعات 0548040084

اترك تعليقاً